القائمة الرئيسية

الصفحات

قصة الفندق المسكون - قصة قصيرة رعب | قصص

قصة البيت المسكون 


قصة قصيرة رعب 


قصة قصيرة رعب
قصة البيت المسكون
من حوالي سنه نزلت انا ومراتي في فندق 
اليوم الاول عدي وكانت كل حاجه طبيعيه 
لكن اللي حصل في اليوم التاني كان غريب شويه

صحيت من النوم انا و مراتي فطرنا واتفرجنا علي التليفزيون شويه وبعدها قومت خدت شاور وقررنا ننزل نتمشي شويه
لما فتحت الدولاب لقيت البوم صور موجود فيه 
استغربت لان انا اللي رصيت الهدوم بنفسي والدولاب كان فاضي تمام مراتي شافتني وانا ماسك الألبوم في ايدي 
قالت لي الالبوم دا بتاع مين ؟
قلت لها معرفش أنا لقيته موجود هنا في الدولاب 

مسكت الالبوم وفتحته لقيت صور داخل الألبوم لسيده قاعده علي الكرسي اللي موجود في نفس الغرفه وماسكه ألبوم صور في ايدها 
الصورة التانيه كانت لنفس السيده بس وشها مش ظاهر 
وفي شخص واقف وراها وفي إيده سكينه
الصورة إللي بعدها كانت للشخص ده وهو بيطعنها بالسكينه في ضهرها مراتي خافت من الصور وقالت لي الست اللي اتقتلت في الصورة كانت قاعده علي نفس الكرسي اللي موجود في الغرفه بتاعتنا ايه المقصود بالصور دي 
انا مش فاهمه حاجه وعايزه اعرف الالبوم ده مين اللي جابه في الدولاب أمير أنا خايفه وقلبي مقبوض

قلت لها متخافيش تعالي معايا ننزل نتمشي شويه 
وهعرف انا حكايه الألبوم دا 
نزلت انا ومراتي اتمشينا شويه واتغدينا في مطعم ورجعنا الفندق بالليل دخلنا الغرفه لقيت مكالمه تليفون جات لمراتي 
وبعد ما خلصت لقيت مراتي بتقولي

واحده من اصحابي كانت بتطمن عليا وبلغتني ان والدتها تعبانه جدا وطبعا مش هعرف اروح ازورها دلوقتي الوقت اتاخر هزورها بكره بإذن الله هي في نفس المحافظه 
يعني مش هتأخر قلت لها طيب يا حبيبتي ربنا يشفيها يارب 

في اليوم التالي صحيت من النوم لقيت مراتي مش موجوده قلت اكيد راحت تزور والده صاحبتها بعد حوالي ساعه لقيت خبط علي باب الغرفه قومت فتحت لقيته واحد من الهاوس كيبن لاحظت عليه انه مرتبك وباين عليه الخوف 
بدأت أتكلم معاه وعرفت ان بقاله مده كبيره شغال هنا في الفندق طلعت ليه فلوس من جيبي وقلت له 

انا ومراتي هنسيب الفندق الليله 
لكن عايز اعرف ايه سبب خوفك من الغرفه دي
امبارح كنت مرتبك وخايف والنهارده نفس النظام فيه ايه 

قالي بصراحه من سنه حصلت جريمه قتل في نفس الغرفه اللي انت فيها دي كان عريس وعروسه جايين يقضوا شهر العسل هنا تاني يوم العروسه اتقتلت وهي قاعده علي الكرسي دا ومحدش عرف مين الجاني 
بس بالله عليك متقولش لحد 
انت ممكن تخرب بيتي ومتنبه علينا منحكيش لاي حد 

قلت له لا خالص مش هحكي لحد شكرا ليك
بقيت مصدوم ومش مصدق اللي سمعته 
وبصراحه خوفت وقلت انا لا يمكن هعقد ساعه في الفندق دا 
اتصلت علي مراتي اطمن عليها
قالت لي انا وصلت للعمارة اللي صاحبتي فيها
وداخله الاسانسير والشبكه هتقع لما اخرج من عندها هكلمك 
قلت لها خلي بالك من نفسك 

قفلت معاها وقومت فتحت الدولاب 
وطلعت الالبوم وبدأت اتفرج علي الصور تاني 
طيب الالبوم دا مين اللي جابه في الدولاب ؟
والعروسه اللي اتقتلت مين اللي صورها ؟
طيب مين الشخص اللي واقف وراها و قتلها ؟

اسئله كتيرة دارت في دماغي وملاقتش حل
مبقتش قادر اتمالك اعصابي والدم نشف في عروقي 
لما قلبت الصوره التالته في الالبوم ولقيت 

" صورة لمراتي وهي مقتوله في الأسانسير "

"النهاية"

reaction:

تعليقات