القائمة الرئيسية

الصفحات

قصة اللعبة The Game | قصص قصيرة

اللعبة The Game

قصص قصيرة

قصص قصيرة

"البداية"

وأنا بتصفح احدي المواقع الأجنبيه ظهر قصادي لينك مكتوب عليه the game ضغطت عليه ظهرت جمله 
" هل تحب الإشتراك في اللعبه " ضغطت موافق
بعدها ظهرلي خانه مكتوب عليها :- 
" إجراءات تسجيل الدخول نود أن نعرف من أنت " 
وتحتها مكتوب [ الإسم ، السن ، البلد ، البريد الإلكتروني ]

خانه الإسم كتبت :- محمد احمد
السن كتبت :- 26
البلد كتبت :- مصر
وكتبت البريد الإلكتروني الخاص بي
ظهرلي بعد كده جمله " أتممت الإجراء الأول بنجاح لكن يجب عليك إكمال الإجراء الثاني حتي تصبح لاعب جديد "
لقيتهم طلبوا مني أكتب خمسة أشخاص من العائله وتلاته من الأصدقاء المقربين وإتنين تجمعني بهم علاقه سطحيه 
الحقيقه كنت متردد في البدايه من الإجراء الغريب ده 
لكن فضولي دفعني ونفذت المطلوب مني وبعد ما إكتمل الإجراء الثاني ظهرلي جمله 
" تهانينا أصبحت الأن لاعب جديد 
خلال لحظات سنرسل لك رساله علي البريد الإلكتروني " 

قفلت اللينك وفتحت البريد الإلكتروني لقيت رساله عنوانها  the game ومكتوب تحتها عنوان ومطلوب مني أروح المكان ده تاني يوم 

تاني يوم روحت العنوان اللي اتبعتلي علي الايميل 
لقيته عباره عن مكان يشبه الصحرا 
حسيت إنه مقلب سخيف واتعمل فيا وقبل ما أمشي 
ظهر صندوق خشبي كان علي بعد كذا متر قربت منه بسرعه وفتحته لقيت سلم خشبي كنت في حيره ما بين امرين 
وهما إني اهرب بسرعه وبلاش أنزل علي السلم لإني معرفش المصير اللي مستنيني هيكون ايه او اني ارضي فضولي وشغفي واجازف وانزل والحقيقه إخترت التاني 
شغلت كشاف الموبايل و نزلت علي السلم بحذر وفي نهايته لقيت باب خشبي مكتوب عليه " العائله " 

فتحت الباب لقيته عباره عن أوضه فيها اشجار احجامها مختلفه وشاشتين واحده مكتوب عليها رقم " 5 " 
والشاشه التانيه مكتوب عليها " 60 " كنت مندهش من اللي انا شايفه حسيت اني بحلم وان استحاله ده يكون حقيقه اترعبت فجأه لما لقيت الباب اللي انا دخلت منه اتقفل بقوه شديده جريت عليه علشان افتحه معرفتش 
بسبب خوفي ضربات قلبي بقت سريعه ومكنتش عارف أتصرف ازاي علشان اهرب من المكان ده
بقيت بلوم نفسي علي اللي عملته قعدت علي الأرض 
وغصب عني بكيت لإني قلت إن نهايتي هتكون هنا 

في اللحظه دي ظهر قصادي باب مكتوب عليه " الأصدقاء " وتحته مرسوم مفتاح قومت بسرعه وجريت عليه وحاولت افتحه معرفتش رجعت بصيت تاني علي الشاشتين لقيت الشاشه اللي مكتوب عليها " 60 " بقت 38,39,40
عرفت ان ده عداد ثواني ومطلوب مني أدور في الاوضه اللي أنا موجود فيها علي المفتاح علشان افتح الباب ده قبل الدقيقه ما تخلص بقيت بدور وسط الشجر علي المفتاح 
وعيني علي الثواني

لكن مع الاسف الوقت كان انتهي وملاقتش المفتاح 
لكن لاحظت حاجه غريبه رقم " 5 " اللي كان مكتوب علي الشاشه الأولي اتغير وبقي رقم " 4 " 
وظهر علي الشاشه التانيه رقم " 60 " وبدأ ينزل تدريجي 
حاولت بشتي الطرق ألاقي المفتاح قبل الوقت ما ينتهي 
وفي المحاوله التانيه كنت الحمدلله لقيت المفتاح 
مسكته بسرعه وفتحت باب الاصدقاء ودخلت منه 

لقيت اوضه فيها تصميم لبيوت خشبيه صغيره وموجود فيها شاشتين الاولي مكتوب عليها رقم " 3 " والتانيه كانت شاشه خاصه بالوقت وفي نهاية الاوضه باب مكتوب عليه 
" علاقه سطحيه " 
بدأت رحله البحث عن المفتاح مع بداية العد التنازلي للثواني 
واللي حصل في الاوضه الاولي اتكرر تاني في الاوضه دي وانتهت مهله اول دقيقه وملاقتش المفتاح والاغرب لما لقيت رقم " 3 " اللي كان مكتوب علي الشاشه الأولي اتغير وبقي رقم " 2 " وابتدت مهله الدقيقه الآخري 
بقيت بدور علي المفتاح في البيوت الخشبيه بأسرع ما يمكن وقبل نهاية الدقيقه لقيت المفتاح وبسرعه كنت اتوجهت للباب الآخر فتحته ودخلت منه كانت اوضه فيها 
هياكل عظميه وفي نهايتها باب مكتوب عليه " نهاية اللعبه " وموجود فيها شاشتين الاولي مكتوب عليها رقم " 2 " والتانيه كانت شاشه الوقت 
انتهت مهله اول دقيقه وملاقتش المفتاح 
ولقيت رقم " 2 " اللي كان مكتوب اتغير وبقي رقم " 1 " وابتدت مهله الدقيقه الآخري 

نفس اللي حصل في الاوضتين اللي فاتوا اتكرر في الاوضه الآخيره وفي الدقيقه التانيه كنت لقيت المفتاح 
اتوجهت بسرعه للباب اللي مكتوب عليه " نهاية اللعبه " خرجت منه لقيت سلم خشبي قصادي طلعت منه 
لقيت المخرج كان الصندوق الخشب اللي انا دخلت منه 
مبقتش فاهم ايه اللي حصل وايه الهدف من اللعبه دي 
لكن مفكرتش في اي حاجه كان كل تفكيري اني خرجت سليم ومحصليش اي حاجه رجعت البيت ودخلت اوضتي ومش مصدق اللي حصلي تجاهلت كل ده ونمت لاني كنت تعبان جدا بالليل صحيت من نومي دخلت المطبخ عملت فنجان قهوه ورجعت اوضتي وفتحت اللاب لقيت رساله جاتلي علي الايميل فتحتها لقيت عنوانها " the game "
ومكتوب تحتها " أنت الفائز وهم الخاسرون "

مفهتمش نص الرساله كويس بعدها بدقايق لقيت الباب بيخبط قومت فتحته لقيت صندوق خشب قصاد باب الشقه مكتوب عليه " The game team "
بصيت في الشارع ملاقتش اي شخص موجود كنت قلقان في البدايه اني افتح الصندوق لما شيلته كان وزنه تقيل دخلت بيه لاوضتي وفتحته ببطء شديد صرخت و وقعت علي الأرض بعد ما لقيت 3 رؤوس بشريه موجوده فيه 

" كانت الرؤوس لـ خالي وصاحبي أحمد وخالد جاري "

"النهاية"
قد يعجبك ايضا..
reaction:

تعليقات