القائمة الرئيسية

الصفحات

تاجر اعضاء | قصة رعب - قصة قصيرة


"البداية"
كان عندي سبع سنين لما انتقلنا للبيت الجديد اللي والدي اشتراه في البداية كانت كل حاجه طبيعيه وكنت مبسوط جداً بالبيت وبالأخص بالجنينه اللي موجوده فيه
لكن بعد شهر بدأت ألاحظ حاجات غريبه بتحصل فيه
في البداية حاولت أتجاهل كل المشاهد والأحداث الغامضه اللي شوفتها وقلت جايز بيتهيألي
وفي يوم كنت بلعب كورة في الجنينه سمعت صوت خبط وصراخ شديد جاي من داخل الجراج اللي موجود تحت البيت خوفت وجريت طلعت علي البيت
لقيت امي قاعده في الصاله لما شافتني
لقيتها بتقولي مالك يا امير شكلك متغير ليه ياحبيبي
كنت بترعش جدا بسبب الخوف ومعرفتش اجاوب علي سؤالها امي زاد قلقها وخوفها عليا وقالتلي بنره صوت حاده في ايه اللي حصل احكيلي أنت خايف من ايه ؟
قلت لها وأنا بلعب كورة في الجنينه سمعت صوت صريخ وخبط جامد جاي من داخل الجراج خوفت وطلعت اجري
دا غير كمان اني في حاجات كتيرة شوفتها وخوفت أحكيلك عنها لقيت امي حضنتني
وقالتلي متخافش ياحبيبي احكيلي شوفت ايه ؟
قلت لها امبارح لما كنت واقف مع بابا في الجراج وهو بيغسل العربيه بتاعته الجديده شوفت شخصين واقفين وراه ومكان عيونهم فارغ تماما كإنها حفره صغيرة صرخت من المشهد اللي شوفته وطلعت اجري علي فوق
ولما بابا سألني بعدها خوفت احكيله
لقيت امي بتقولي ياحبيبي جايز بيتهيألك أو يمكن علشان أنت بتتفرج علي افلام رعب كتير فـ المشاهد اللي بتشوفها خياليه من إختراع عقلك الباطن يعني مش حقيقيه
قلت لها ياماما أنا محبتش احكي لبابا لإني عارف إنه هيقول عليا إني عيل صغير وبيتهيألي وحبيت احكيلك أنتي لاني عارف ومتأكد انك هتصدقيني انتي كده هتخليني مش هحكيلك اي حاجه بتحصل تاني
قالتلي ياحبيبي لا انا ولا بابا شوفنا او سمعنا عن اي حاجه من اللي انت بتحكيها وكل ما في الامر
اني مش عايزاك تخاف
قلت لها طيب ياماما انا هدخل اوضتي علشان انام تصبحي علي خير دخلت الاوضه وحاولت أنام لكن معرفتش قومت وقفت في البلكونه وبعد حوالي ربع ساعه لقيت بابا راجع بالعربيه بتاعته من شغله لكن لما نزل منها علشان يفتح الجراج شوفت مشهد غريب جدا
شوفت أربع اشخاص واقفين في الجنينه ولما ركزت عليهم اكتر لقيت اقدامهم مرفوعه عن الارض
خوفت علي بابا يحصله حاجه وقلت لازم انزل احكيله اللي شوفته دخلت من البلكونه بسرعه ونزلت علي تحت
لقيت باب الجراج مقفول رفعت الباب بصعوبه جدا
لقيت بابا واقف قصاد عربيته القديمه اللي مركونه في نهاية الجراج واول لما شافني لقيته قرب مني وبدأ يزعقلي ويتعصب عليا وقالي اطلع فوق
تجاهلت زعيق بابا وعصبيته فيا وكنت مصدوم وحسيت ان جسمي اتشل بعد ما شوفت أربع اشخاص واقفين وراه لكن المره دي مكان عيونهم كان نازل منها دم حاولت اتكلم واحكيله لكن لقيته شدني من ايدي وخرجني من الجراج
طلعت علي البيت ودخلت اوضتي ومستغرب من رد فعل بابا وانه اول مره يتعصب عليا ويزعقلي بالطريقه دي وفي نفس الوقت مش عارف ألاقي تفسير لمشهد الشخصين اللي شوفتهم في الجراج ومكان عيونهم فارغ
ومشهد الاربع اشخاص اللي شوفتهم في الجراج ومكان عيونهم نازل منهم دم
بقيت أسأل نفسي أسئله كتيرة ليه الاشخاص دي عددهم بيزيد وليه انا الوحيد اللي بشوفهم و والدي مش شايفهم وللأسف ملاقتش إجابه
وحسيت إني دماغي هتنفجر من التفكير
تاني يوم لقيت بابا نزل الشغل لكن استغربت لما لقيت الاوضه اللي مخصصها مكتب ليه كانت مفتوحه 
قلت غريبه اول مره بابا ينسي ويسيب مكتبه مفتوح
جالي فضول غريب اني ادخل المكتب
دخلت وقفلت الباب ورايا ولما قعدت علي كرسي المكتب بالصدفه لقيت مخبأ سري موجود تحته
ودا اكتشفته بعد ما رجليا خبطت في الارضيه اللي تحت الكرسي ولقيتها خشب مش سيراميك
رفعت اللوح الخشب ظهرلي سلم طلعت الموبايل من جيبي وشغلت الكشاف ونزلت عليه وفي نهايته لقيته بيوصل للجراج اللي تحت البيت لكن الغريبه ان السلم الخشبي كان موجود ورا ستارة بعرض وطول الجراج
ودا يمكن اللي خلاني اول مره اعرف اني فيه سلم في الجراج بيوصل للبيت فوق
والاغرب لما لمحت تحت العربيه القديمه اللي مركونه بعرض الجراج ولقيت مفصلات زي اللي بتكون متركبه في الابواب عرفت ان في مخبأ سري آخر تحتها نزلت تحت العربيه
وحاولت ارفع اللوح الخشب لكن معرفتش
دورت علي الكوريك علشان أرفع العربيه لكن ملقيتهوش
لا إراديا سحبت الغطا اللي موجود عليها
تنحت لمده دقيقه لما لقيت العربيه فاضيه تماما من الداخل ومفيش اي كراسي موجوده فيها فتحت باب العربيه ودخلت فيها لقيت فتحه من خلالها قدرت أرفع اللوح الخشبي
اللي موجود تحتها وللمره التانيه ظهرلي سلم آخر
نزلت عليه وشغلت كشاف الموبايل لأن المكان ضلمه ومخيف جدا بدأت احرك الكشاف في جميع الزوايا
وقعت علي الأرض لما شوفت ست جثث متعلقين من رجليهم واعضاؤهم الداخليه مش موجوده في اللحظه دي
عرفت تفسير المشهدين اللي شوفتهم في الجراج
لكن ماكنتش اتخيل ابدا ان بابا يكون تاجر اعضاء


لكن الرعب الحقيقي لما لقيت بابا بيحط ايده علي كتفي ويقولي لو اللي شوفته ده حكيته لأي حد هيبقوا سبع جثث

"النهاية"
reaction:

تعليقات